عام جديد أتى


بقلم مصطفى سبتة…
لزمت بالشعر حين الحرف يشتغل
أنا الحياة ولكن في يدي الأجل
أبدي القوافيَ لما صرت روعتها
“لولا القصائد ما الدّيوان يشتمل”
خَدّي عليه رمى الإبداع قُبلته
فوق البساط أتانى العشق والغزل
إني أرى الشعر لي ما الحرف يرغبه
لم ينفصل عنه قبل الحرف يتصل
حاولت شعرا جميلا دون عاطفة
هل تثبت الأرض إن لم يأتها الجبل
في كل ناحية تجري القوافيَ لا
يبقي البديع إذا ما زاد لي عمل
لن أنطق الشعر وقتا كان يسكتني
في الحرب يُعرف مِن إحرازه البطل
سئمت من هذه الدنيا وزخرفها
حتى أعيش كشخص ما له الأمل
خاب الرجاء وما طالت معيشتنا
والقلب لا ينمحى من قعره الوجل
تمضي الدقائق والساعات عن زمن
والعيش قد لا يُرى في نعته البدل
إن الحياة كتاب علّ قارئه
والناس ينسون أن الموت يرتجل
ألقي القصيدة في أرض مقدسة
تتلوا معي أولياء الله والرسل

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.