200 مليون دولار بسبب الوباء والإنفاق الضخم على كبار اللاعبين.

متابعة / نادية سعد الدين محمد.

يسارع مالكو إنتر ميلان الصينيون لجمع ما لا يقل عن 200 مليون دولار نقداً طارئاً، بعد تدهور الوضع المالي للنادي الإيطالي لكرة القدم بسبب الوباء والإنفاق الضخم على كبار اللاعبين.

- إعلان -

وتسعى شركة صنينغ القابضة Suning Holdings، شركة التجزئة الصينية التي تمتلك حصة أغلبية في فريق دوري الدرجة الممتازة Serie A، إلى ضخ استثمارات جديدة بحلول نهاية العام استجابة لأزمة مالية في النادي، وفقاً لثلاثة أشخاص مطلعين على موارده المالية.
وتأتي تحديات صنينغ مع إنتر ميلان في الوقت الذي يواجه فيه بائع التجزئة، المدعوم من شركة “علي بابا”، تساؤلات حول عبء ديونه الثقيل في الصين.
وأجرى النادي مناقشات حصرية مع مجموعة الأسهم الخاصة BC Partners في الأسابيع الأخيرة حول استثمار محتمل، لكن تلك المحادثات انتهت بعد أن تعذر على الجانبين الاتفاق على التقييم، وفقاً لما ذكرته “فايننشال تايمز”
واجه النيرازوري – لقب إنترميلان- أزمة نقدية خلال العام الماضي، حيث عانى النادي من خسائر قبل الضرائب بلغت 102 مليون يورو في الموسم الماضي بسبب نقص الإيرادات الناجم عن الوباء.

تعثر المالك
وفي الوقت نفسه، تواجه صنينغ ضغوطاً مالية في وطنها الأم الصين، مما جعل من الصعب الاستمرار في تمويل النادي الإيطالي، بما في ذلك الحملة الأخيرة التي شنتها السلطات الصينية على التدفقات الخارجية لرؤوس الأموال.

وفي الوقت الذي تمكنت صنينغ من سداد ديون بقيمة 1.5 مليار دولار في أواخر العام الماضي، فإن التزاماتها المتبقية تبلغ 1.2 مليار دولار أخرى من السندات المستحقة هذا العام، تمثل أكثر من نصف إجمالي عبء الديون المستحقة، وفقاً لبيانات من Dealogic.
بيع محتمل
ويواصل النادي التحدث مع شركاء BC partners بالإضافة إلى مستثمرين محتملين آخرين بما في ذلك صناديق الديون المتعثرة مثل Ares Management ومجموعة Fortress Investment Group المملوكة لشركة سوفت بنك، ومن بين الأشخاص الآخرين الذين كانوا يراقبون الوضع مجموعة الأسهم الخاصة السويدية EQT وشركة Arctos الأميركية.

وتتراوح تلك المحادثات بين مناقشة الاستحواذ المباشر على النادي أو شراء حصة أقلية، وفقاً للعديد من الأشخاص المطلعين على المناقشات الجارية.

كما عينت صنينغ، بنك الاستثمار العالمي غولدمان ساكس، كمستشار مالي لجمع التمويل.

خلاف حول التقييم
وقالت المصادر، إن المفاوضات مع شركة BC Partners تعثرت بسبب تقييم النادي، مع اعتقاد Suning أنه يستحق أكثر من 900 مليون يورو، تعادل 1.08 مليار دولار، قال شخصان مطلعان على المناقشات إن شركة BC Partners تقدر قيمة المجموعة بمبلغ 750 مليون يورو فقط.

وقال شخص مقرب من قيادة النادي إن Suning ملتزمة بتقديم الدعم المالي للنادي خلال هذا العام، ويعتقد لجوءها لبيع حصة في الأسهم، حتى لو كان ذلك يعني تكبد خسارة في استثماراتها، بدلاً من السماح للنادي بالإفلاس تماماً.

custom1
قد يعجبك ايضا