أم جامعية تذبح اطفالها الثلاثة وتنتحر وتترك رساله للأب «ريحتك منا اقرالنا الفاتحه»

أم جامعية تذبح اطفالها الثلاثة وتنتحر وتترك رساله للأب «ريحتك منا اقرالنا الفاتحه»

أصدرت وزارة الداخلية المصرية يوم الاثنين30/5/2022، بيانا بشأن جريمة قتل بشعة راح ضحيتها 3 أطفال، عثر عليهم مذبوحين في منزل الأسرة بمحافظة الدقهلية بدلتا النيل.

 .للمزيد من أسعار الدولار والذهب والعملات والأخبار الترند تابعونا على قناة التليجرام https://t.me/ghsjksjjs

- إعلان -

,وقد تلقت الأجهزة الأمنية بالدقهلية، إشارة من أحد المستشفيات بدائرة مركز شرطة منية النصر، بوصول (إحدى السيدات “مصابة بجروح متفرقة” نتيجة إلقائها نفسها أمام جرار زراعى أثناء سيره بإحدى الطرق الفرعية بالمنطقة محل سكنها)، ولايمكن استجوابها.

بالفحص تبين أن المذكورة مقيمة بدائرة  المركز، وبالانتقال لمحل إقامتها، عثر بإحدى غرف منزلها على (أطفالها سن – 7 ، 5 ، شهرين) “متوفيين”، وبكل منهم آثار “جروح” وبجوارهم آلة حادة بها آثار دماء.

كما عثر على ورقة مدونة بخط اليد موجهة إلى زوجها الذى يعمل بالخارج، تفيد اعترافها بإرتكاب الواقعة.. بما يدلل على إهتزازها النفسى .. وجارى إستكمال الفحص ف تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

وتجري الأجهزة المختصة تحقيقات واسعة لكشف غموض واقعة مقتل الأطفال الثلاثة بقرية ميت تمامة التابعة لمركز ومدينة منية النصر، وفق جريدة الأهرام

وكشفت التحريات الأولية وفقا لشهود عيان، إلى تورط الأم في ارتكاب الجريمة، حيث أفادوا بأنها كانت تمر بحالة نفسية سيئة في الآونة الأخيرة وحاولت الانتحار بعد تنفيذ الجريمة.

أكد التقرير الطبي المبدئي أن “الأم المصابة” في حالة خطرة، إذ تبين إصابتها بجروح قطعية في مناطق متفرقة بالجسد، وذلك بعد إلقائها نفسها أمام جرار زراعي على كوبري القرية.

حرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وتباشر النيابة العامة تحقيقاتها وذلك بعد انتقال فريق من النيابة إلى المستشفى للتعرف على حالتها الصحية ومحاولة استجوابها حال سماح حالتها الصحية.

قضية أخرى مشابها من أمريكا لسبب غريب.. أمّ تقتل أطفالها الثلاثة ثم تنتحر !!

الجريمة حدثت 3/3/20219

 قتلت امرأة أمريكية أطفالها الثلاثة بإطلاق النار عليهم في غابة ببندقية صيد ثم عادت بجثثهم للمنزل، قبل أن تقدم على الانتحار؛ لأنها كانت تعتقد أنهم في خطر.

وفي التفاصيل التي ذكرتها وسائل إعلام أمريكية، ، قامت سيدة تدعى ”ابريان مور“ من مدينة ميشيغان بتزوير شهادات مرضية لأطفالها الثلاثة حتى يتغيبوا عن المدرسة، ثم أخذتهم بسيارتها إلى غابة قريبة وقتلتهم.

وأكدت أن مور، وضعت جثث الأطفال البالغة أعمارهم بين عامين وثمانية أعوام في صندوق سيارتها وعادت للمنزل، حيث أقدمت على الانتحار.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة ميتيشل يونج:“لا نعرف تحديدًا ما كان يدور في رأسها؛ لأنها لم تترك أي رسالة انتحار أو أي شيء آخر“.

وأضافت المتحدثة باسم الشرطة ميتيشل يونج :“لكننا نعرف أنها كانت تعاني من اضطرابات عقلية، وقامت بوضع رسائل على مواقع التواصل الاجتماعي تجعلنا نعتقد بأنها كانت تعاني من عقدة الخوف من الآخرين، وأنها كانت تعتقد بأن أطفالها في خطر“.

وقالت مشرفة اجتماعية في المدرسة التي كان يدرس فيها أطفالها، إن الأم منعت يومًا أبناءها من الذهاب إلى المدرسة؛ بدعوى أنها رأت خبرًا على التلفزيون يفيد بأن الحافلة التي ستقلهم إلى المدرسة ستتعرض لحادث.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.