الروبل يواجه الدولار في أرض محايدة.. هل يخرج الجنيه المصري فائزا؟

الروبل يواجه الدولار في أرض محايدة.. هل يخرج الجنيه المصري فائزا؟

من جديد حرب الباردة بين واشنطن وموسكو لا تهدأ أبدا، في أرض محايدة أبطالها عملة الروبل وعملة الدولار الأمريكى وسط عقوبات ضد روسيا بفعل الحرب..للمزيد من أسعار الدولار والذهب والعملات والأخبار الترند تابعونا على قناة التليجرام https://t.me/ghsjksjjs

ومن جه اخري ووفقا لبيانات البنك المركزي الروسي أعلن ، اليوم السابق الأربعاء، رسميا اعتماد عملة الجنيه المصري ضمن قائمة العملات الأجنبية التي يحدد سعرها رسميا أمام عملة الروبل.

- إعلان -

ضمت قائمة العملات التي اعتمدها وفقا للبنك المركزي الروسي ضمن العملات الرئيسية التي سيحدد أسعارها أمام الروبل الروسي 7 عملات أخرى بجانب الجنيه المصري والروبل الروسي، منها الدونج الفيتنامي والدينار الصربي والدولار النيوزيلندي واللاري الجورجي والريال القطري.

ووفقا لوكالة تاس الروسية فإن القرار بدأ تنفيذه من أمس، وبلغ سعر صرف عملة الروبل الروسي أمام عملة الجنيه المصري، أمس، نحو 43 قرشا.

تعرف علي حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا 

ووفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء داخل مصر فإن حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا وصل إلى 2.1 مليار دولار أمريكى في النصف الأول من 2022، أمام 2.1 مليار دولار نفس الفترة من عام 2021، التي جاءت في وقت أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وتوقف الإمدادات وصولاً إلى الحرب الروسية الأوكرانية. 

حيث سجلت قيمة الصادرات المصرية لروسيا نحو 417 مليون دولارأمركى خلال النصف الأول من 2022، في حين بلسجلت ت قيمة الواردات المصرية من روسيا عند مستوى 1.7 مليار دولار أمريكى .

تعرف علي قطاع السياحة ومن هم المستفيدين 

وفق بيان حكومي فإن البنك المركزي المصري يدرس منذ فترة بالتنسيق مع وزارة المالية بدائل تيسير العمليات الاقتصادية مع روسيا، في ظل الأزمة العالمية لتخفيف الضغوط على الاقتصاد المصري، من بينها استخدام عملة الروبل الروسي في التعاملات بين البلدين بما يسهل حركة السياحة بشكل خاص. 

وقال حسام هزاع، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن استخدام عملة الروبل الروسي في قطاع السياحة في مصر يساعده بشكل كبير، خلافا لمردوده الاقتصادي على البلدين من ناحية التبادل التجاري والسياحي.

أضاف أن قرار البنك المركزي الروسي بمثابة اعتماد عملة الجنيه المصري ضمن سلة العملات التي تتمكن الدولة من الحصول عليه بسهولة وتداوله، ومن ثم من المتوقع أن يتخذ عملة البنك المركزي المصري قرارا شبيها خلال الفترة المقبلة، لتحديد آليات الاعتماد والتحويل. 

وفي نهاية العام الماضي قالت نورا علي رئيسة لجنة السياحة بمجلس النواب المصري إن السياح الروس قد يتمكنون قريبا من دفع ثمن تذاكر زياراتهم لأهرامات الجيزة، والتنزه في مصر بعملتهم المحلية “الروبل”. 

وتمثل السياحة الروسية ثاني أكبر الوجهات السياحية لمصر، حيث زارها نحو 429 ألف روسي خلال النصف الأول من عام 2022.

ضربة للدولار وترحيب مصري واسع 

كما علق الإعلامي المصري أحمد موسى على القرار قائلاً: إنه تطور مهم جدا يسهل إجراء تسويات وتعاملات البلدين بالعملة الوطنية، ما يعني تمكن مصر من الحصول على القمح الروسي بالجنيه المصري. 

وأضاف الإعلامي المصري أحمد موسى أن القرار ضربة كبيرة للدولار، ويخفف الضغط على طلب الدولار، مشيراً إلى أن هناك 6 دول أفريقية اعتمدت في التعاملات النقدية مع روسيا على العملات الوطنية بعيدا عن الدولار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.