بعد جنوح ” إيفر جيفن” قفزت إيرادات قناة السويس خلال الشهر الماضي، بنسبة 15.96%،

بعد جنوح ” إيفر جيفن” قفزت إيرادات قناة السويس خلال الشهر الماضي، بنسبة 15.96%،

حققت قناة السويس أداء باهرا خلال الشهر الماضي، بعد تأثر الإيرادات، وأعداد السفن خلال الشهر السابق عليه، نتيجة جنوح السفينة” إيفر جيفن”.

قفزت إيرادات قناة السويس خلال الشهر الماضي، بنسبة 15.96%، كما ارتفعت أعداد السفن المارة بالقناة بنسبة 4.79%.

- إعلان -

ارتفعت في الإيرادات

وحسب رويترز، قالت هيئة قناة السويس، في بيان الخميس، إن إيراداتها بلغت 552 مليون دولار في أبريل/نيسان الماضي، مقارنة مع 476 مليون دولار قبل عام.

وأوضحت هيئة القناة، أن 1814 سفينة استخدمت الممر المائي في أبريل/نيسان الماضي، ارتفاعا من 1731 في أبريل/ نيسان 2020.

جنوح ” إيفر جيفن”

وكانت السفينة “إيفر جيفن” البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترا وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا، عندما جنحت في 23 مارس/آذار الماضي، في قناة السويس.

وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل زاد عن 420 سفينة.

وأعلنت الهيئة في 29 مارس/ آذار الماضي فتح الملاحة مجددا بعد إعادة تعويم السفينة، وفي الثالث من أبريل/ نيسان الحالي أكدت قناة السويس انتهاء أزمة الملاحة وعبور كافة السفن المنتظرة.

وأسفر جنوح السفينة إلى إرباك حركة التجارة العالمية، إذ تستحوذ قناة السويس على نحو 12% من حركة التجارة العالمية المنقولة بحرا.

وتعد قناة السويس ممرا صناعي بطول 193 كيلومترا تم حفره على مدار 10 سنوات، وافتتاحه عام 1869، وتربط بين شرق وغرب الكرة الأرضية.

تطوير الجزء الجنوبي

وبدأت هيئة قناة السويس، منتصف الشهر الجاري، أعمال التكريك البحري لإطالة مسار ثان يسمح بالعبور في الاتجاهين في جزء جنوبي من القناة.

وأعمال التكريك الجديدة – تعميق المجرى- تهدف لتوسعة الجزء الجنوبي من الممر المائي الذي علقت فيه السفينة إيفر جيفن في مارس/ آذار الماضي، وعطلت حركة الملاحة خلال تلك الفترة.

وأضافت الهيئة أنها ستضيف عشرة كيلومترات إلى قناة السويس الجديدة التي تم افتتاحها في عام 2015 لتصبح بطول 82 كيلومترا وأنها ستوسع وتعمق المنطقة الجنوبية لقناة السويس.

ومشروع التطوير المقترح، يعد استكمالا لجهود تطوير المجرى الملاحي التي بدأت مع افتتاح قناة السويس الجديدة، وسوف يتم العمل بالمشروع على عدة مراحل.

وتشمل المرحلة الأولى تنفيذ مشروع ازدواج القناة بالبحيرات المرة الصغرى، بهدف رفع كفاءة القناة وتقليل زمن عبور السفن العابرة، علاوة على زيادة عامل الأمان الملاحي في المنطقة الجنوبية عبر زيادة مناطق الازدواج في المنطقة.

ومشروع تطوير المجرى الملاحي للقناة، يستهدف ازدواج المنطقة من الكيلو متر 122 إلى الكيلومتر 132 ترقيم قناة بطول 10 كم تضاف إلى قناة السويس الجديدة ليصبح طولها 82 كم بدلا من 72 كم.

كما سيتم توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية لقناة السويس بداية من الكيلو متر 132 وحتى الكيلو متر 162 ترقيم قناة.

#جريدة_نسر_العروبة🦅🇪🇬🦅#حسين_فهمى

❤
❤

تابعونا كل حصرى وجديد على قناة جريدةنسر العروبة يوتيوب 👇https://youtube.com/channel/UC5fN2oPtbwd4hHKapb-IVKA

custom1
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.