تعرف علي الحل التقليدي للاستثمار وقت الحرب

تعرف علي الحل التقليدي للاستثمار وقت الحرب

عمليا وحسب نصائح وارن بافيت المتكررة، فإن أحد أصوب الحلول في أوقات الأزمات الاقتصادية والحروب، هي شراء الذهب، لكن لماذا يعتبر الذهب حلًا مثاليا؟ وهل له بدائل؟

 .للمزيد من أسعار الدولار والذهب والعملات والأخبار الترند تابعونا على قناة التليجرام https://t.me/ghsjksjjs

- إعلان -

الذهب، ورفاقه من جميع المعادن النفيسة التي يمكن شراؤها مثل الفضة والألماس والمجوهرات بشكل عام، يعتبر أداة اقتصادية مضادة للأزمات والتقلبات الاقتصادية، وتمثل قيمته العالمية حاجز أمان مادي لمن يمتلكه وقت الحرب، بل في كثير من الأحيان يعتبر أفضل استثمار لما بعد انقضاء الأزمة.

ويذهب غالبية الناس لهذا الحل التقليدي في بدايات الأزمات، ما يتسبب في ندرته للمتأخرين، لكن هناك بدائل غير تقليدية للذهب، كالتحف والقطع الفنية، ويمكن أن تضم إليها كذلك قطع الأثاث الغالية، أو الأدوات الكهربائية الحديثة، أو الملابس الثمينة، أو حتى قطع حديد التسليح، إذا ما توافرت فرصة للتخزين الجيد للاحتفاظ بجودة تلك المقتنيات.

وتعتبر المشكلة الرئيسية في حلول الذهب (وبدائله الأخرى) هي إمكانية تأمينها وإخفائها أو نقلها، فاعتبارات الأمان في بلد تشتعل بالحرب تصل لأقل درجاتها، وترتفع فرص السرقة والنهب والإتلاف للممتلكات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.