ضمن أسبوع الآلام 2021: تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية اليوم بـ”سبت النور”

ضمن أسبوع الآلام2021: تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية اليوم بـ”سبت النور”

تحتفل اليوم السبت 1/5/2021، الكنيسة الأرثوذكسية بسبت النور ضمن أسبوع الآلام ، ويعرف أحيانا بسبت الفرح، وهو اليوم الذى يأتى بعد الجمعة العظيمة وقبل أحد القيامة أو عيد الفصح، يسبق يوم عيد القيامة ويعد تحضيراً له وقضاه المسيح فى قبره بعد موته مصلوباً.

وجاء فى رواية الإنجيل، أن يسوع دفن مساء الجمعة من قبل رجل يُدعى يوسف من الرامة، ووضع حجر كبير على باب القبر، وكان يوم السبت هو عيد الفصح اليهودى وفى فجر يوم الأحد، جاءت النسوة إلى القبر فوجدن الحجر مدحجراً والقبر فارغ وملاكاً على القبر أخبرهنَّ أن يسوع قد قام من بين الأموات.

- إعلان -

وفى سياق متصل، حذر قداسة البابا تواضروس الثانى من الموجه الثالثة من جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد19، مشددًا على المصلين المشاركين فى صلوات الجمعة العظيمة، بضرورة الالتزام بكافة الإجراءات الصحية.

وجاء ذلك فى ختام عظته فى الجمعة العظيمة التى صلَّاها قداسته فى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وكان قداسة البابا قد نبه أبناءه إلى الموضوع ذاته، في عظة خميس العهد أمس في دير الشهيد مارمينا بمريوط.

وقال قداسته: “نشكر الله أنه يعطينا الفرصة رغم الوباء والموجة الثالثة، أرجوكم الالتزام الكامل وخط الوقاية الأول أمام هذا المرض اللعين الذى أصاب عشرات الملايين هو الكمامة وغسل اليدين والبعد عن الزحام ونجلس في مكان جيد التهوية  ويكون طعامنا صحي ولا تتهاون وصلي من أجل الذين انتهت حياتهم بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد19 ومن أجل المرضى الله يشفيهم،  الحياة غالية فانتبه، سوف نصلي الآن الساعة الثانية عشر و نلتزم بأماكنا حتى نهاية الصلوات ونصلي من أجل كل أحد وأخواتنا المرضى لأجل أن يشفيهم الله ويفرحوا بالقيامة”.

أحداث أسبوع الآلام 2021 

وتشمل أحداث أسبوع الآلام 2021 الاحتفال بأحد الشعانين، وهو ذكرى دخول المسيح للقدس، خلال الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد القيامة، ويطلق على هذا اليوم «أحد السعف» أو «أحد الزيتونة».

الطقوس الخاصة ببداية أحداث أسبوع الآلام 2021

وبإقامة صلوات طقس التجنيز العام بالكنائس يبدأ «أسبوع الآلام 2021»، وتُغلق الكنائس ستر الهيكل بعد القداس، بستائر سوداء، وتصلى صلوات التجنيز العام بنغمات حزينة، وتُعلق الشارات السوداء على الكنائس حُزنا على صلب المسيح، ويحرص الأقباط على حضور طقس التجنيز العام، لأنهم لا يصلون خلال هذا الأسبوع على الموتى، وتشدّد الكنائس على حضورهم الطقس، لأن الأسبوع خاص بتذكُّر آلام المسيح وموته، كما أنه لا يُرفع بخور خلال أيام «البصخة المقدّسة» التى تستمر لمدة 3 أيام بعد هذا اليوم.

أيام البصخة الثلاث ضمن أحداث أسبوع الآلام2021

وبعد انتهاء ايام البصخة الثلاث ضمن أحداث أسبوع الآلام يأتي خميس العهد، وهو ذكرى العشاء الأخير للمسيح مع تلاميذه، وهذا اليوم يُعرف بـ«الخميس المقدس» أو «خميس الأسرار»، وهو اليوم الذى غسل فيه المسيح أرجل تلاميذه، ووعظ فيهم بأن يحبوا بعضهم البعض، كما أحبهم هو، وترك لهم وصيته التي دوّنت بالتفصيل في إنجيل يوحنا. 

ماذا يحدث بعد انتهاء أحداث أسبوع الآلام 2021؟

وصولا للجمعة العظيمة ومع سبت النور ينتهي أسبوع الآلام 2021، وتبدأ أفراح ما يعرف بالقيامة وتليها فترة الخماسين المقدسة.

custom1
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. […] ضمن أسبوع الآلام 2021: تحتفل الكنيسة الأرثوذكسية اليوم -المزيد في الرابط التالي- https://nesral3roba.com/?p=97991 […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.