“نقابة المهن الموسيقية .. و قوانين رادعة لتصحيح أوضاع الغناء في مصر”

"نقابة المهن الموسيقية .. و قوانين رادعة لتصحيح أوضاع الغناء في مصر"
"نقابة المهن الموسيقية .. و قوانين رادعة لتصحيح أوضاع الغناء في مصر"

“نقابة المهن الموسيقية .. و قوانين رادعة لتصحيح أوضاع الغناء في مصر”

تابعت / منال طارق..

أصدرت نقابة المهن الموسيقية قراراً جديداً يهدد كل المطربين والمؤدين الذين يعتمدون على طريقة ال Play back في حفلاتهم ،

وكان هذا القرار بسبب الصراع القائم من مُدة بين ” رضا البحراوي ” و “حسن شاكوش ” المطربين الشعبيين بعد أن قاما بسب بعضهم بعضاً في العديد من الحفلات بعد مُشاجرة حدثت بينهما ، للمزيد من أسعار الدولار والذهب والعملات والأخبار الترند تابعونا على قناة التليجرام https://t.me/ghsjksjjs

مما أدى إلى تدخل نقابة الموسيقيين وقامت بوقف كليهما عن العمل وتحويلهم إلى التحقيق . قام “رضا البحراوي” بوصف “حسن شاكوش” بمطرب الفلاشة وذلك لأنة يعتمد فيه حفلاته على الغناء بطريقة Play back ،

و بسبب تلك الأزمة و هذة الطريقة في الغناء قامت النقابة بوضع قواعد جديدة لإحياء الحفلات الغنائية ، و قامت بتوضيح الشروط في بيان رسمي مؤكدة أنه يجب أن يكون الغناء في وجود فرقة موسيقية لا تقل عن ثمانية عازفين و منع الغناء بطريقة الplay back

و أوضحت النقابة في البيان، “تبذل نقابة المهن الموسيقية في مصر جهداً كبيراً لتنظيم الحفلات الغنائية، خصوصاً بعد انتشار حفلات الأغاني الشعبية في مصر، إذ تعمل النقابة على الارتقاء بالغناء المقدم للجماهير وإعطاء كارنيه النقابة لمَن يستحق”. وتضمن قرار نقابة الموسيقيين أيضاً إيقاف مطرب المهرجانات “حسن شاكوش” نهائياً ، وسحب ترخيص مزاولته المهنة ،

و أيضاً إيقاف “رضا البحراوي” لمدة شهرين بداية من تاريخ إصدار قرار الإيقاف الأول ، وتحمله أجر فرقته الموسيقية خلال هذه المُدة. وخلال تحقيق النقابة مع شاكوش والبحراوي، قام “حسن شاكوش” بإهانة شعبة الإيقاع بالنقابة والتقليل منهم أمام الجمهور على خشبة المسرح من خلال إستخدامة فلاشة لتشغيل أغانية ،

ذلك الأمر الذي عرضته النقابة على أعضاء جمعيتها العمومية. وأوضح مصدر رسمي في النقابة انه تم تخفيف العقوبة على البحراوي لأنه لم يتجاوز بالحديث والألفاظ النابية مثلما فعل شاكوش .

وأوضح علاء عامر، المستشار القانوني لنقابة المهن الموسيقية، أنه ممنوع مناعاً باتاً أن يتم الغناء على المسرح باستخدام الفلاشة، و هذا القرار يسري على أي فنان يغني في مصر أو يعيش فيها حاملاً جنسية أخرى ، ومن يخالف هذا القرار سيعرّض نفسه للمنع من الغناء بقرار من نقابة المهن الموسيقية.

وهذا القرار أسعد العديد من المطربين الذين يغنون على المسرح من دون الاستعانة بمسجل صوت أو فلاشة، ومن ضمنهم المطرب محمود العسيلي الذي علق على القرار الذي سيتم تطبيقه بدءاً من 16 سبتمبر ، على حسابه الشخصي على “فيسبوك”:

“‏قرار منع الغناء باستخدام الفلاشة قرار مهم جداً من نقابة المهن الموسيقية، وأتمنى أنه ينفذ وبحزم لأنه يشجع على المنافسة ويؤثر في الذوق العام وسيشغل كثيراً من الموسيقيين” ،

و رحب أيضاً المطرب مجد القاسم الذي كتب عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، أن من يقوم بالغناء عن طريق الفلاشة لا علاقة له بالطرب،

وللأسف يلجأ الكثير لهذه الطريقة لأنهم أساساً أضعف من أن يغنوا مع فرقة. ومن جهة أخرى كشف مصدر مسؤول بالنقابة أن حسن شاكوش قام في الفترة الأخيرة بتقديم تظلم على قرار منعه من الغناء وسحب تراخيصه ، ومن المقرر النظر في تظلمه في أول جلسة تعقد لمجلس النقابة ،

ولم يتقدم رضا البحراوي بأي تظلم حتى الآن . وقد قام “حسن شاكوش” بتوجية رسالة للمطرب “هاني شاكر” نقيب المهن الموسيقية ، بعد صدور القرار بمنعه من الغناء ، وقال خلال مداخلة تلفزيونية: “هذه أول غلطة ليا واعتذرت أنا ورضا البحراوي، وقلنا في الفيديو الذي أعلنا فيه صلحنا على مواقع التواصل الاجتماعي إننا سنكمل صلحنا في النقابة، ونجعله صلحاً رسمياً، لأن النقابة هي بيتنا الكبير ويجب أن يكون أعضاء النقابة موجودين أثناء الصلح، وأنا الآن أعتبر أحد أبناء النقابة”. بينما علق “رضا البحراوي” على القرار بنشر مقطع فيديو له لأغنيته “إنتو مين”، عبر صفحته الرسمية على موقع “إنستجرام”، وكتب “ملهمش عازة وللأسف عملوا معلمين… أنتوا مين؟”

فاطمة العامرية