هبوط العملة المحلية ” الجنيه”.. هل ضربت الحكومة السوق السوداء للدولار فعلا؟

هبوط العملة المحلية ” الجنيه”.. هل ضربت الحكومة السوق السوداء للدولار فعلا؟

سبب ارتفاع سعر صرف عملة الدولار الأمريكى امام العملة المحلية ” الجنيه المصري” لأعلى مستوى له على الإطلاق رسميا في صدمة داخل السوق السوداء للدولار الأمريكى وخسائر عنيفة.

 .للمزيد من أسعار الدولار والذهب والعملات والأخبار الترند تابعونا على قناة التليجرام https://t.me/ghsjksjjs

- إعلان -

وكشفت مصادر مصرفية ” أن السوق السوداء للدولار الأمريكى أُصيبت بالشلل التام مع أرتفاع سعر عملة الدولار الأمريكى لمستوياته الحالية وتجاوزه 32 جنيها، وهو ما يعتبر السعر الذي كان يتم التعامل به قبل أيام في السوق الموازية للدولار.سعر الدولار اليوم داخل البنوك.. أسعار العملات بالبنك -المزيد في الرابط التالي- https://nesral3roba.com/?p=120126

تعرف علي سعر العملة المحلية “الجنيه المصري”

وقفزسعر صرف عملة الدولار الأمريكى أمام العملة المحلية ” الجنيه المصري” اليوم أكثر من 4 جنيهات دفعة واحدة، ما أربك الأسواق والمتابعين، ووفقا لمتعاملين داخل سوق الذهب في مصر حيث يتم تسعير الذهب أمام سعر الدولار قال إن هناك سعرين أحدهما رسمي وفقاً لأسعار صرف عملة الدولار الأمريكى أمام العملة المحلية وفقا لبيانات البنوك، وآخر داخل السوق السوداء ” الموازية للدولار الأمريكى ، لكن لم يتم الإعلان عن سعرصرف السوق السوداء ” الموازية”

.تابعونا على موقع #نسر_العروبة
https://nesral3roba.com/
 .للمزيد من أسعار الدولار والذهب والعملات والأخبار الترند تابعونا على قناة التليجرام https://t.me/ghsjksjjs
تابعونا على صفحة الرسمية لـ #جريدة_نسر_العروبة
https://www.facebook.com/nesral3roba.1
تابعونا على تويتر #جريدة_نسر_العروبة
تابعونا على أنستجرام #جريدة_نسر_العروبة
https://www.instagram.com/nesral3roba/
تابعونا على صفحة الرسمية لـ #جريدة_نسر_العروبة
https://www.facebook.com/nesral3roba.1

وفي 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي اتبع البنك المركزي المصري سياسة سعر الصرف المرن، ما أدى إلى تحرك صرف عملة الدولار الأمريكى أمام العملة المحلية ثلاث مرات خلال الفترة الماضة، وصولا إلى أسعاره الحالية بزيادة تصل إلى 70% منذ أكتوبر الماضي.

ومن جه أخري وجه البنك المركزي المصري والبنوك المحلية عدة ضربات قاسمة داخل لسوق السوداء للدولار الأمريكى ، بدءا من إلزام مصدري الذهب بتوريد الحصيلة التصديرية للبنوك خلال 10 أيام بدلا من ثلاثة أشهر في السابق، بجانب إصدار أكبر بنكين حكوميين لشهادات ادخار بعائد 25% سنوياً، ما دفع البعض لتحويل الدولار إلى جنيه.

وقال الدكتور هاني جنينه الخبير المصرفي والمحاضر بالجامعة الأمريكية إن السوق السوداء في طريقها للزوال مع وصول السعر الرسمي إلى ما يتم تداوله داخل السوق السوداء لسعر صرف عملة الدولار الأمريكى أمام الغعملة المحلية ، لكن الأمر يتوقف أيضا على مدى توفير صرف صرف عملة الدولار الأمريكى وفقا لبيانات البنوك وتوسيع التعامل به، بما يقضي تماماً على السوق السوداء ” الموازية للدولار الأمريكى .

وكانت أسعار صرف عملة الدولار الأمريكى أمام العملة المحلية داخل السوق السوداء”الموازية “وصلت في الفترة الأخيرة من العام الماضي إلى 35 جنيها، لكنها تراجعت بشكل حاد مع السماح بتراجع العملة المحلية داخل السوق الرسمية ووفقا لبيانات البنوك لتتراجع الأيام الماضية دون 30 جنيها للدولار، وفقا لجنينة.

والسوق السوداء ” الموازية ” هو تعامل غير قانوني في الدولار الأمريكى ولا يمكن الوقوف على سعر محدد فيه لاختلف الأفراد البائعين والمشترين، وربما تجد أسعاراً داخل السوق الموازية للدولار الأمريكى أو العملات دون تنفيذ فعليا.

سعر الذهب في مصر اليوم الاربعاء الرابط التالي- https://nesral3roba.com/?p=120126

قد تكون صورة ‏‏مجوهرات‏ و‏نص‏‏

وفي وقت لاحق ..علق علاء عز الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية في مصر بأن التعامل داخل السوق السوداء ” الموازية متوقف منذ أيام مع بدء تحرك الدولار الأمريكى صوب 27 جنيها، واليوم تم توجيه الضربة الأخيرة لوقف التعامل داخل السوق السوداء للدولار الأمريكى .

وأضاف علاء عز الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية :أن الإفراجات عن البضائع في الموانئ المصرية تعني توافر الدولار الأمريكى داخل البنوك ولدى الجهاز المصرفي، وهو الفيصل النهائي في القضاء على السوق السوداء ”

الموازية للدولار الأمريكى

ومن جه أخري , قد علق مصطفي بدرة، الخبير المالي، قائلاً إن السوق السوداء ” الموازية للدولار الأمريكى تنتهي مع توفر عملة الدولار الأمريكى داخل البنوك، إذ لن يلجأ المستوردون للحصول على دولار أمريكى من خارج الجهاز المصرفي، وبالتالي تنتهي السوق السوداء تمامًا، مؤكداً أن تحرك سعر الصرف لأعلى ولمستويات داخل السوق السوداء من شأنه تحويل الأموال الدولارية خارج الجهاز المصرفي إلى الجهاز المصرفي. بما يعني أن المصريين في الخارج أو المتعاملين في الدولار خارج مصر، ومكتنزيه سيقومون بإدخاله في الجهاز المصرفي الرسمي.

وأضاف مصطفي بدرة، الخبير المالي أن المضاربين بدأوا فعليا في تحويل الدولار الأمريكى إلى جنيه منذ إطلاق شهادات الاستثمار ذات العائد المرتفع 25%، مؤكدا أن تراجع قيمة العملة المحلية ” الجنيه المصري ” من شأنه ارتفاع تنافسية الصادرات المصرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.