ولاية شمال الراين ..تأكيد الاشتباه في تطرف 53 عنصراً في الشرطة الألمانية

ولاية شمال الراين ..تأكيد الاشتباه في تطرف 53 عنصراً في الشرطة الألمانية

بعد عام من إعلان شرطة في ولاية شمال الراين-ويستفاليا الاشتباه في وجود تطرف يميني بين صفوفها، تأكد الاشتباه ضد 53 عنصراً.

وذكرت وزارة الداخلية المحلية للولاية في مدينة دوسلدورف رداً على استفسار اليوم الأربعاء، أنها  بالفعل انتهت من فحص الحالات وعاقبتها.

- إعلان -

.للمزيد من أسعار الدولار والذهب والعملات والأخبار الترند تابعونا على قناة التليجرام https://t.me/ghsjksjjs

وحسب البيانات، طبقت العقوبات وفقاً لقانون الخدمة، بفصل 6 متدربين لشغل منصب مفتش شرطة، وكانت وزارة الداخلية في الولاية أعلنت قبل أسابيع قليلة إصدار قرارين بالفصل، وثلاثة قرارات لفت نظر، وفقاً لإجراءات قانون العمل.

وحسب البيانات، لم يتأكد الاشتباه ضد 84 حالة عقب الانتهاء من فحصها، ولا يزال الفحص مستمراً لـ 138 حالة متبقية.

ومنذ 2017 وحتى نهاية سبتمبر(أيلول) الماضي، أبلغت سلطات شرطة ولاية شمال الراين-ويستفاليا عن 275 حالة، وبينها 138 لا تزال مفتوحة، اونتهى التحقيق الجنائي بالفعل في 79 منها.

واتسعت فضيحة مجموعات دردشة يمينية متطرفة بين صفوف الشرطة على نحو متزايد في العام الماضي، بعد عثور على نشيد “هورست فيزل” النازي المحظور بين وسائط تخزين البيانات المصادرة.

ويُشتبه في أن أحد أفراد الشرطة نشر صوراً لكرات شجرة عيد الميلاد تحمل الأحرف “SS” والنقش النازي “Sieg Heil”، وعثر لدى شرطي آخر على صور صليب معقوف من ذخيرة الخدمة، وصور شرطي نفسه الزي الرسمي، على سيارتي دورية مؤدياً “تحية هتلر”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.